تنمية بشرية

ما الفرق بين التنمية البشرية و تطوير الذات و هل هي حقيقة أم خرافة

هذا الموضوع حساس جدا و تواجدك اليوم هنا لمعرفة الفرق بين التنمية البشرية و تنمية الذات هو دليل على أنك سمعت مسبقا عن التنميتين و تريد إطلاق الحكم الأخير حول الحقيقة من الخرافات.

و لأنك اليوم تريد معرفة الفرق بين التنميتين هو إما أنك مؤمن بالتنمية إيمانا مطلقا أو أنك تعتبرها خرافة و احتيال . و لذلك عند إكمال قراءة هذه المقالة فسوف تكتشف و تحدد إما أنك مؤيد أو رافض لفكرة التنمية البشرية أو تنمية الذات .

في حقيقة الأمر و بخلاصة ما سنكتبه اليوم هو أنك لن تكتشف شيء إلى شيء واحد فقط وهو أنك الشخص المؤيد هو الرفض في نفس الوقت .
فمن المستحيل من الوهلة الأولى أن تحكم على أي شيء حتي تعرف معاني تلك الأشياء أولا.

التنمية البشرية

مصطلح التنمية البشرية هو للأسف ترجمة خاطئة في معظم المواقع و الصحف أو في بعض الفيديوهات الرائجة على اليوتيوب ، حيث لا يفرقون بين التنمية البشرية و تطوير الذات و يتم الإختلاط بينهما .

التنمية البشرية و هي باللغة الإنجليزية ( Human Development ) ، فبعد إنهاء الحرب العالمية الثانية ، كل البلدان التي شاركت في هذه المأساة كانت لديهم نسبة كبيرة جدا من المشاكل حول إنصدام البشري و ذلك بسب فقدان الملايين لعائلاتهم و أطفالهم و ما كانوا يملكون و تدهور إقتصادي مرعب فأصبح هناك الحاجة الماسة لأحداث نمو سريع يعالج هذه الأزمة من حيث النمو ( السياحي ، الاقتصادي ، الإجتماعي ، التعليمي و السياسي بالإضافة إلى توليد الموارد البشرية ) و كل ما تم ذكره بين قوسين يسمى بالتنمية البشرية .

يمكننا أن نختصر بأن التنمية البشرية هو كان قرار و نهج حكومي يعتمد عليه مخططون و مراقبون و صانعي القرار في دولة ما لأحداث نهضة إجتماعية ، ثقافية ، سياسية ، إقتصادية و غيرها مما يجعل الدولة تنهض و تعود إلى ما كانت عليه من قوة و إزدهار .

تطوير الذات

أما تنمية الذات أو تطوير الذات شيء مختلف تماما عن التنمية البشرية ، حيث تم ظهوره منذ قدم الأهرامات أطلقه شخص فرعوني يسمى ” بتاع حتب ” و هو وزير الدولة في أحد العوائل الخمسة الفرعونية ، حيث قام بنشر فكرة تطوير الضحية عبر كتابة كتاب تحت إسم ” الأمثال ” ، و جاء في الكتاب أو الرسال مجموعة من الأمثلة و الأحكام و نصائح حول العلاقات الإنسانية و التي تسمى الان بالتطوير الذات ، و مازالت هذه النصائح و الأفكار موجود في أحدث الكتب مثل كتاب ( The Art Of War ) للمؤلف الصيني ” سان سين ” و هو كتاب شائع بين رجال الأعمال و روادها و موجود حتى في الإدارات الأمريكية و اليابانية و الصينية و روسيا .

فكرة تطوير الذات في حد ذاتها هي من أروع ما جاء به التاريخ للعصر الحديث و في كل الأوقات و الزمان ، و ذلك عبر تعرفك على خبرات و تجارب غيرك من خلال نجاحاته في الوصول إلى القمة ، لتأخذ أنت بتلك التجارب و الاعتماد عليها للوصول إلى هدفك كما وصلوا من قبلك .

و في النهاية و باختصار ، أي شخص مدرب تنمية بشرية يحاول إقناعك بأنه سوف يقوم بتحويل حياتك إلى نجاح باهر بدون تقديم نجاحات سابقة قام بها المدرب نفسه في أي مجال أو لم يثبت لك أنه من أحد الأشخاص الذين وصلوا إلى القمم مثل ” أيلون ماسك ” صاحب مؤسسة تسلا أو ” مارك زغر برج ” صاحب شركة فيسبوك و غيرهم من الناجحين في أعمالهم المهنية ، فأعلم أنه محتال و يتاجر بعقلك ، أما المدرب الحقيقي للتنمية البشرية هو الذي ينقل إليك تجاربه و تطويره الذاتي مباشرة إليك من خلال عرض عليك أعمال سابقة نجح فيها فذلك فعلا يسمى مدرب أو معلم التنمية البشرية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى