تنمية بشرية

تأثير التنمية البشرية على المستوى الدراسي للأطفال

تهتم التنمية البشرية بدراسة الجوانب السلوكية للشخصية البشرية بكل مراحلها ، وتعمل على إيجاد الحلول لسلبياتها و تضع أسس ومفاهيم لتعزيز الجوانب الإيجابية لها ، مما يخلق أجيال إيجابية السلوك ، ومن أهم المراحل التي تهتم بها مرحلة الطفولة ، و خاصة مشكلات التعلم و التحصيل الدراسي عند الأطفال ، هل واجهت يوما صعوبة ما يواجهها طفلك في التحصيل الدراسي؟ وهل بحثت عن حلول؟ وهل جربت أن تستفيد من تأثير التنمية البشرية على المستوى الدراسي للأطفال في حل صعوبة التعلم للطفل؟

سنقدم اليوم موضوعاً نناقش فيه الجوانب المتعلقة بكيفية التعامل بمبادئ التنمية البشرية لتحسين المستوى الدراسي لطفلك .

تأثير التنمية البشرية على المستوى الدراسي للأطفال

مما لا شك فيه أن شخصية كل طفل لها سلوك و طريقة تعامل ، و علم التنمية البشرية يساهم في تعلم هذه السلوكيات والذي يؤدي بدوره إلى فهم سلوكهم و كيفية التعامل بالطريقة التي تدعم شخصياتهم ، و من أكثر جوانب السلوك الإنساني للطفل جانب التعليم ، و كيف يؤثر استخدامك لأساليب التنمية البشرية مع طفلك في تحصيله الدراسي .

و هنا في حقيقة الأمر لست وحدك المسؤول عن هذا الجانب بل تشترك معك في المسؤولية مسؤولي التعليم عند طفلك ، حيث يختلف الدور الذي تقوم به عن دورهم ، و لكن هناك بعض التشابه في بعض النقاط الخاصة بطريقة التعامل مع قدرة الطفل على التحصيل و هذا على سبيل المثال .

مقومات تحسين المستوى الدراسي للأطفال

تكثر توصيات خبراء التنمية البشرية في هذا الجانب و سنذكر منها البعض:

مراعاة الفروق الفردية بين الأطفال

لن تجد طفلين إلا و بينهم فروق ، و على الرغم من خضوع أعداد هائلة منهم لنفس الظروف التعليمية ، إلا من غير المنطقي أن يكون مستوى التحصيل واحداً ، وهو ما يجب أخذه بعين الاعتبار ، بالنسبة للمعلم يجب عليه أن يراعي هذه الفروق بين الأولاد و خاصة في المراحل المتقدمة .

فهناك طفل ذكي استيعابه ممتاز بمجرد عرض المعلومة عليه يتقنها ويحصلها، و آخر لن يفهمها أصلا ، و غيرهم يحصلها بنسبة ، و هنا وجب على المعلم فهم سلوك الأطفال و أن يتعامل معهم  مراعيا هذه الفروق ، و أن يضع خطة تدريس تدعم أكثر من طريقة حتى يحصل على استيعاب كل الأطفال .

أما بالنسبة للوالدين فيجب معرفة أنه حتى مع التوأم لن تجد تطابقاً في الفهم ، و لذلك من المجحف أن تطلب من طفلك أن يكون نسخة من آخر ، بل تفهم اختلافه واحترم تلك التباين ، و استغله في كيفية التعامل ، و نوع في الأساليب المستخدمة عند مساعدتك إياه في المذاكرة .

و كن عونا و مشجعا له لا منتقدا و لا مقلل من شأنه .

و ثق أن تأثير التشجيع أقوى بكثير من التوبيخ، و تعلم كيفية انتقاء الكلمات معهم فلكل كلمة تأثير فاختر كلماتك.

استخدام أساليب مختلفة في التدريس

فهم سلوك الأطفال و الاختلافات الفردية يحتم علينا تنوع أساليب التدريس و تختلف هذه الأساليب و كل شخصية لها طريقة استيعاب و من هذه الأساليب:

أسلوب التدريس المباشر

يعني إلقاء المادة العلمية بعد تحضيرها من قبل المعلم تجاه الطلاب ، و هي تخصص لبعض المواد ، و هنا يعتمد تحصيل الطالب على قدرة المعلم في إلقاء المعلومة، وتحصيل الطالب لها .

أسلوب الحوار والمناقشة

يعتمد هذا الأسلوب على الطالب نفسه لأنه يبحث عن المعلومة و يقوم بفهمها و تعلمها ليستطيع الحديث عنها جيدا و مناقشتها ، وهو أسلوب يرعاه المجتمعات المتقدمة، و التي تهتم بتنشئة جيل يعتمد على نفسه ويصنع لنفسه رؤية .

أسلوب علاج المشكلات

هنا يقترح المعلم مشكلة على الطلاب و يطلب منهم البحث عن الحل، و هذا يعتبر تعزيز الإيجابية لدى الطفل و في الطريق للوصول إلى الحل تجد أن المتعلم اكتسب خبرات و معرفة كبيرة جدا .

أسلوب المشاركة بين المتعلمين 

هي طريقة جعل طالب يشرح لآخر و كثيرا تؤتي ثمارها هذه الطريقة لأن الطفل أقدر على استيعاب طريقة فهم شريكه و بالتالي يصل المعلومة بشكل أسهل و أكثر استيعاباً .

الخرائط الذهنية

هي تنظيم المعلومة في صورة أشكال و صور بألوان مختلفة و تخطيط تنظيمي للمعلومة يسهل على الطالب تذكرها بسهولة و هي من أفضل الطرق و خاصة للمادة التي يستلزم تحصيلها الحفظ، و هي طريقة أثبتت نجاحها مع الكثيرين .

ختاما كان هذا المقال ملخص لبعض استراتيجيات تأثير التنمية البشرية على المستوى الدراسي للأطفال، و كيفية تطبيقها، و لكل مسؤول عن طفل سواء كان معلم أو والد , فهمك لسلوك طفلك سيختصر عليك الطريق للتعامل معه ، و إلمامك ببعض التوصيات الإيجابية لرواد التنمية البشرية سيوفر عليك الدخول في منطقة عدم فهم كيفية التعامل مع الأطفال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى