تنمية بشرية

الشروط و الأسس الفكرية للتنمية البشرية

يحتاج الشخص الذي يقوم بأنشطة يومية و نظرا لدوره في العلاقات مع المجتمع المحيط به إلى تنمية قدراته باستمرار و ذلك لتوليد طاقة نشاطه وعمله على كافة المجالات التي يقوم بها .
فالتنمية البشرية هي تطوير و تنمية قدرات و إمكانيات الإنسان بشكل متتالي و باستمرار ، وذلك ليتمكن من ممارسة نشاطه المعتاد .
و للتنمية البشرية شروط و معايير محددة لتأثير على صاحبها بشكل مباشر .

شروط التنمية البشرية

يوجد عدد من الشروط الخاصة بالتنمية البشرية ، و التي تتمثل في :

  • شروط سكانية : تتمثل هذه الشروط في أن تكون هناك قدرة على استغلال للموارد البشرية و كيفية إدارتها و استعمالها بشكل سليم ، كما أن هذا الشرط يستوجب على الإنسان أن يكون مستعد على مواجهة صعوبات الحياة و بذل جهد لارتفاع في مستوى المعيشة لتجنب عراقيل قد تكون غير متوقعة في مسيرتك المهنية أو العائلية و غيرها .
  • شروط تقنية : مواكبة العسر جزء لا يجزئ في الحياة المهنية أو الإجتماعية ، فتطوير الذات لن يتحقق إذا لم تتطور تقنية ، و المقصود من تطوير النقني هو على كل شخص أن تكون لديه المعرفة بالتكنولجيا و ما يدور حولها ، مثل الحاسوب و الهواتف الذكية و البرامج الكتابة كورد إكسل أو PDF و كل ما هو له علاقة بالأنترنت أو الميتافرس الذي أعلن عنها صاحب شركة فيسبوك Mark Zuckerberg و خاصية تقنية VR .
  • شروط صحية : النهوض بمنظومة الرعاية الصحية يلعب دور هام في التنمية الذات و البشرية معا ، لذلك هو أيضا لديه نصيب في تتطوير قدراتك و يجب العمل على رفع مسوى الرعاية الصحية .
  • شروط اجتماعية : المساواة و التواصل هم أبرز الأشياء في هذا الشرط ، والتي تتطلب مرونة و شفافية مع من حولك من الأشخاص و لذلك يجب تركيز على تعزيز ثقافة العمل والإنجاز البشري عبر الحوار الإيجابي و تحقيق العدل لكل من هو حولك .
  • شروط إدارية : و التي تتطلب مهارات في التخطيط الجيد ، من حيث المال و إدارة الوقت و تنظيم المواعيد .

المعايير و الأسس الفكرية لتنمية البشرية

الأسس الفكرية للتنمية البشرية :

للتنمية البشرية أسس ينطلق منها عبر نظرية التطور الاجتماعي ، و يعتبر الإنسان الجزء الأساسي و الأهم من هذا التطور ، أما الأسس الثانوية تتمثل في مواءمة ومتابعة العلاقة بين العوامل الروحية والعوامل المادية في الحياة و ما مدى التأثير بينهما .

  • العوامل الروحية : و هي على الشخص أن يكتسب مرتبة عليا و قيم رفيعة في مبادئه و تكون راسخة و معتمدة على الاعتقاد الديني الصحيح ، فالإنسان يعتبر رسالة على وجه الأرض لنشر قيم و مبادئ تعود بالنفع له و لمن حوله ، لذلك يجب الحفاظ على عامل الروحية بكل أمان عند تلبية حاجتك لعوامل المدية في نفس الوقت .
  • العوامل المادية : و من ضمن هذه العوامل هي اكتساب خبرات مهنية تعينه على رفع في دخله المادي و طبعا كما ذكرنا سابقا بالحفاظ على العوامل الروحية في نفس الوقت

هنا نلاحظ أن العوامل الروحية و العوامل المادية لهما ارتباط شديد في ما بينهم ، لذا لن يكتمل الأساس الفكري لتنمية البشرية إلا عند الحفاظ على هاتين العاملين مع بعضهم البعض .

المعايير للتنمية البشرية :

  • المعيار 1 : معدل الأمية ( المستوي التعليمي ) ومعدل التعليم من الإبتدائية حتى التعليم العالي .
  • المعيار 2 : قيمة متوسط الدخل للفرد .
  • المعيار 3 : متوسط العمر للفرد .

هذه المعايير الثلاثة يتم إدخالها في معادلة معينة حتى يتم الوصول لنسبة التنمية البشرية المطلوبة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى