تنمية بشرية

أبعاد التنمية البشرية و إستحقاقاتها

إن أبعاد التنمية البشرية يعتمد على مؤشرات و عناصر أساسية و هما الدخل ، التعليم ، الصحة و مع ذلك فإن هذه العناصر غير كافية ، لهذا من الضروري الاهتمام بنوعية و أبعاد التنمية البشرية و التي تتمثل في التمكين ، الإنصاف ، الاستدامة و غيرها من الأبعاد الأخرى ، و جاء ذلك بلسان بعض العلماء بأن التنمية البشرية هي اتباع أسلوب علمي ممنهج التي تهدف إلى إشباع احتياجات البشر على جميع المجالات الإجتماعية والمادية والمعنوية ذلك من خلال عملية تطوير قدراتهم البشرية .

و من هذا المنطلق نذكر أهمية أبعاد التنمية البشرية و كيفية استمراريتها

أبعاد التنمية البشرية

  • المشاركة : و يعني ذلك أن يساهم الشخص أو يشارك في صنع القرارات الخاصة برسم العمليات التي تشكل حياته اليومية كالعمليات الاجتماعية والثقافية و الاقتصادية وحتى السياسية .
  • الإنصاف : هو القلب النابض في مفهوم التنمية البشرية ، باعتباره احد أهم المكونات و الأكثر أهمية و يعتبر الإنصاف بديلا عن مصطلحي العدالة و المساواة ، ففي حين تركز التنمية البشرية على توسيع الخيارات المتاحة من تعليم و صحة و تطوير الذات ، فلا بد أن تكون الفرص الاقتصادية والثقافية و الإجتماعية متاحة بتكافؤ لجميع أفراد المجتمع دون الرجوع إلى التحدر الطبقي أو القومية أو حتى على نوع المستوى التعليمي أو المعيشي ، و نذكر منها :
    • الإنصاف في الحصول على التعليم سواء بين الفقير و الغني أو المرأة و الرجل، الصغير و الكبير .
    • الإنصاف في توفير التدريب و تكوين الذات و المهارات .
    • الإنصاف في الصحة و توفير الخدمات الطبية للجميع .
    • الإنصاف في الحرية السياسية و الاقتصادية على حد سوى .
  • الإستدامة : و يعني بذلك هو الأخذ بعين الاعتبار و توفير فرص التنمية البشرية للأجيال القادمة عند تلبية احتياجات الجيل الحالي وعدم السماح بتزايد أعباء قد تكون عبئ و كاهل الأجيال القادمة كالديون الناتجة عن القروض سواء الخارجية منها أم الداخلية مثل الذي تأخذ من الصندوق النقد الدولي .

و ينقسم بعد الإستدامة إلى جزئيين

  1. الجزء الأول : و هي تعاريف الأحادية للتنمية المستدامة و تعتبر تعريف مختصرة و نذكر منها :
    1. التنمية المتجددة و القابلة للاستمرار.
    2. التنمية التي تتعارض مع البيئة.
  2. الجزء الثاني : فهي تمثل تعاريف الأكثر شمولا و منها :
    1. التنمية التي تفي باحتياجات الوقت الحالي بدون إلحاق الدهر بقدرة أجيال المستقبل .
    2. تنمية اقتصادية و اجتماعية متوازنة و ذلك بتحسين نوعية حماية النظام و الحياة معا .
  • التمكين : وهو واحد من الأبعاد المتشابه بالأبعاد المشاركة فلا بد أن يكون تحقيق التنمية البشرية عن طريق الأشخاص أنفسهم و ذلك بتطوير تقبل الغير على أنهم أفراد وأعضاء في مجتمعاتهم ليكونوا قادرين على خلق قرارات التي تشكل نمط حياتهم وهذا ما يعرف بالتمكين .

إستحقاقات التنمية البشرية

إنّ للتنمية البشرية مستقبل تمثل في إستحقاقات رئيسية وهي :

  • حصول الأفراد على المعرفة و العلم .
  • وجود الموارد اللازمة لعيش كريم و مناسب لكل الأفراد .
  • عيش الأشخاص حياة طويلة في ظروف صحية ممتازة .

و في تقرير التنمية البشرية لسنة 1994 ، أعتبر التنمية البشرية المستدامة على أنها : “مثال لتنمية يمكن لجميع الشخص من توسيع نطاق قدراتهم البشرية إلى أقصى حد ممكن و إستغلال تلك القدرات نحو أفضل توظيف لها في جميع المجالات ، وهو الذي يحمي أيضا قرارات الأجيال القادمة و التي لم تولد بعد حيث أنها تدعم قاعدة الموارد الطبيعية اللازمة لتنمية في المستقبل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى