التقنية

ما هو ميتا فيرس ومتى سندخل هذا العالم الماورائي

ما هو ميتا فيرس ومتى سندخل هذا العالم الماورائي

تخيل وانت ماشي و خاطر ببالك بسكويت، فجأة رأيت أمامك محل يبيع البسكويت و دخلت هذا المحل و اشتريت منه و دفعت سعره بالبطاقة و طلبت من المتجر أن يرسلها لك إلى البيت و وصلت السير عادي، هل تخيلت هذا ؟

ما هو ميتا فيرس ومتى سندخل هذا العالم الماورائي

الان أريد أن أخذك إلى مستوى تخيل أعلى بقليل.

أنت الان اشتريت كل شيء التي كتبتها زوجتك في الورقة من سوبر ماركت كارفور Carrefour مثلا، و زوجتك تذكرت الكاكاو، الشريحة المتصلة في عقلها أرسلت لك رسالة فيها اسم و نوعية الكاكاو و مكان وجودها في مغازه كارفور. فقمت بشرائه و دفعت ثمنه و أرسلته إلى بيتك و هكذا أنت قد وجدت الحل لمشكلة قد تحدث بشكل عادي في أغلب الأحيان كان سببها نسيان زوجتك مع تقصيرك أنت في أداء الواجب.

إذا كنت تعتقد أن هذا فقط خيال و لن يحدث في المستقبل، فسوف أقول لك لا طبعا, و سأبين لك لماذا.

في أقل من 5 سنوات سوف ندخل عالم ميتافرس و الذي ينطق إسمه باللغة العربية ب العالم الماورائي.

إذا كنت تريد أن تعرف أكثر عن الرقم البديل و كيف تعيش الناس معه و كيف يتفاعلون، 8 دقائق تكفي لمعرفة كل ما يحتوي عليه عالم ميتا فيرس.

العالم الماورائي

هل أنت لست راضي في الواقع الذي تعيش فيه ؟ ليست هناك مشكلة ، ألبس نظارة و لنذهب إلى العالم الأخر عالم الماورائي. حيث سوف ترى نفسك عبر “أفاطار Avatar” أنت قد صنعته بنفسك و يشبهك في ملامح الوجه و تتحرك به في أي مكان في عالمنا هذا حيث يمكنك زيارة الأماكن الإفتراضية و كأنه شيء حقيقي.

ولنذكر لك شيء أن تكنولوجيا ميتافيرس قد بدأت فكرتها سابقة عبر الأفلام الأمريكية مثل فلم Matrix و لعبة Second Life

الميتا فيرس عبر التاريخ

ظهرت كلمة Metaverse عام 1992 في رواية Snow Crash الذي كتبها Neal Stephenson حكى فيها عن العالم الإفتراضي يتفاعل فيه البشر مع بعض من خلاله و هذه الرواية كانت لرواد الأعمال و في عام 2002 ظهرت فكرة مشابهة لميتا فيرس في الألعاب مثل ماين كرافت – “Minecraft” و روبلكس – “Roblox”.

ما هو ميتا فيرس؟

الميتا فيرس ليس لديه تعريف محدد أو كيف سيكون أو ما هو شكله النهائي يعني نريد أن نفسر بأن هذه التكنلوجيا الافتراضية هو مفتوحة المجال و ستظهر من خلاله تطورات تكنلوجية أخرى.
لكن يمكن أن يكون في واقعنا هذا بعض التطبيقات قد توضح مسار ميتا فرص بشكل أوضح و أسهل على أنه جرافيك افتراضي و ملموس على لا يستوجب عليك تسجيل الدخول أو إنشاء حساب في الإنترنت حتى تستعمل هذه الأماكن الافتراضية.

إقرأ أيضا : المنافسة بين شركات التكنولوجيا لدخول الميتا فيرس

من يملك الميتا فيرس

سؤال في غاية الأهمية و جوابه مذ سؤال من يملك الأنترنات … الجواب طبعا لكليهما هو لا أحد.
الأنترنات في مكان ألا مركزية و هو كذلك مع ميتا فيرس، صحيح أن هناك فيسبوك، تويتر، يوتيوب و أنستجرام و لكن هذه شركات و يمكن أن نحدد مكانه و أصحابها و كذلك نفس الشيء مع الميتافيرس حيث ستعمل الشركات على حجز أماكن فيها لأغراض متعددة و أهمها الإعلانات كما تفعل Facebook و Youtube و غيرها من الشركات المشابهة. و من خلأل هذه الإجراءات طبعا لا ننسى أصحاب المحتوى الذين لديهم حسابات مع هذه الشركات لديهم جزء من الأرباح من خلال ما يقدمونه من محتوى سوى أن كان محتوى للألعاب أو موقع إلكتروني أو فيديوهات.

إقرأ أيضا : كيفية الربح من الميتا فيرس

ما هو مستقبل الميتافيرس

لا تستغرب أن تم زرع شريحة في دماغك!

نعم لا تتعجب و هذا وارد و ذلك ف محاولة لتطوير ميتا فيرس و ذلك لتعويض تلك النظارات الافتراضية أو الخوذة بتلك الشريحة ، حيث تصبح جزء منك بلا شك. حيث يتم إتلاف تلك الأجهزة ، فتقنية الجيل الخامس و التخزين السحابي و كذلك بطاقات الرسوم الهائلة و المعالجات القوية سوف تقوم بحل كل التحديات التي تواجه انطلاق ميتا فيرس و انخراط أكبر عدد ممكن من البشر.

ختاما، بدأت الثورة التقنية بصناعة الكمبيوتر و تطورت قدراته ثم انفتح على عالم الإنترنت و المواقع الإلكترونية و محركات البحث و ثم المواقع التواصل الاجتماعي و بعد كل هذا تم ظهور الهواتف و الأجهزة الذكية و التطبيقات و كذلك الذكاء الاصطناعي و ها نحن اليوم نتحدث عن تقنية الجيل الخامس و غدا سنشهد انقلابا على كل تلك المفاهيم عندما ندخل عالم الميتا فيرس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى