دروس من الحياة

قصص النجاح في الحياة من أشخاص حقيقين

هناك العديد من القصص الملهمة لأشخاص أدركوا النجاح و وصلوا للقمم ، رغم ظهور العديد من الصعوبات في حياتهم ، و مع الصبر و العمل الدائم استطاعوا الوصول إلى هدفهم بنجاح و اليوم نقدم لكم قصص النجاح في الحياة من أشخاص حقيقين شاركوها لنا للإستفادة منها و العمل على ما عملوا عليه ، فتابع معنا هذه القصص فلربما قد تغير حياتك .

قصص النجاح في الحياة من أشخاص حقيقين

قصة نجاح أندريا بوتشيلي

ولد أندريا بوتشيلي في إيطاليا عام 1952 ، ومنذ ولادته يعاني أندريا بوتشيلي من مشاكل في العينين ثم فقد البصر تماما عندما كبر و مارس لعبه كرة القدم و التي كانت السبب في إصابته بالعمى .
كان أندريا بوتشيلي شغوف بالموسيقى و الغناء منذ صغره ، و كان والده يشجعه دائما على ذلك . تعلم الغناء على حساب أشهر المغنيين المعرفين في عصره ، و لكن لم يستمر في مواصلة دروس الموسيقى بسبب عدم توفر المال الكافي لخلاص تكاليف الدراسة ، فقام بالعزف في المقاهي ليحصل على المال الذي يستطيع من خلاله إكمال دراسته . و بالفعل استكمل تعليمه إلى أن حصل على الدكتوراه في مجال القانون و إشتغل منصب المحاماة . لكن لم يستمر في هذه الوظيفة ، لأن كان عشقه للموسيقى أقوى من أن يكون محامي . وقام بعمل أغنية مع الفنانة سارة برايتمان ، و بفضل أدائه صار جزء في نجاح أشهر الأغاني في جميع أنحاء العالم و أنتج الكثير من الألبومات ، وحصل على الكثير من الجوائز . وقام أندريا بوتشيلي بجولة حول العالم وحقق نجاحات باهرة بالرغم من إصابته بالعمى التي لم تمنعه من الوصول إلى أحلامه .
من قصة أندريا بوتشيلي نستنتج أن الإعاقة لم تكن إعاقة بدن . و لكن إعاقة العقل الذي تجعل الإنسان عن فعل المستحيل من أجل الوصول إلى النجاح الذي يرغب فيه حتى لو تعرض إلى كثير من الصعوبات .

الدرس هو : إبحث عن طرق بسيطة لكسب المال حتى ولو في شوارع مدينتك و طور من موهبتك التي تحبها و تتقنها إلى أن تصل إلى مبتغاك .

إقرأ أيضا : 36 حكمة من الحياة قد لا تتعلمها إلا بعد فوات الأوان

قصة نجاح مادلين ستيوارت

عانت مادلين ستيوارت منذ صغرها من أنها مصابة بمتلازمة داون ، ولكن هذا المرض النادر لم يمنعها من المواصلة و الكفاح من أجل تحقيق أهدافها و أحلامها و هي أن تصبح عارضة أزياء مشهورة ، فقامت مادلين ستيوارت في أول هدف لها هو تقليل وزنها ، بالإضافة إلى الاهتمام بمظهرها . في ذلك الوقت قامت حاولت تقديم الكثير من الطلبات إلى دور الأزياء المعروفة ، و كانت كل مرة يقبلها بالرفض ، ولكن مادلين ستيوارت في تلك الفترة لم تستسلم أبدا . كان رفض دور الأزياء بمثابة التحدي لنفسها ، مما جعلها أكثر إصرارا في أن تصبح عارضة أزياء حقيقية . و بقية على نفس المنوال في المحاولة مرات عديدة و لكن دائما كانت تفشل في ذلك ، و واصلت في المحاولة تلوى الأخرى إلى أن استطاعت أن توقع مع إحدى الشركات الخاصة بالملابس الرياضية النسائية بالولايات المتحدة الأمريكية . و بالفعل إستطاعت أن تشترك في أسبوع الموضة الذي يتم أقامته في نيويورك المشهورة ، و هنا نلاحظ أن مادلين ستيوارت لم يهدم أحلامها وطموحاتها أي شيء ، بل عبر تلك المحاولات من الفشل و الطب و الجهد المستمر أصبحت أكثر قوة حتى وصلت إلى النجاح .

الدرس هو : رغم الصعوبات و الفكه حاول ثم حاول دائما إلى أن تحقق هدفك .

إقرأ أيضا : أهم الدروس التي يجب أن يتعلمها أي شخص من الحياة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى