دروس من الحياة

دروس من الحياة لتحقيق السعادة

الحياة تبدأ بالبكاء عند ولادتك و تنتهي بالبكاء عليك عند وفاتك فأين السعادة فيها ؟ هذه هي طبيعة الدنيا منذ أن نزل سيدنا آدم على وجه الأرض ، و منذ تلك اللحظة كل شخص يخلق ، يتعلم دروس من الحياة لتحقيق السعادة إما بالمال أو العلم أو بالدين ..

هناك من سعيد بماله و لكنه حزين بصحته و هناك من سعيد بصحته و حزين لقلة معرفته و كذلك هناك من سعيد بعلمه و حزين بعدم تطبيق دينه ، إن المال و الصحة و المعرفة و المرجعية هم أربعة أشياء تحقق السعادة الحقيقية إن توفرة كلها وهم أساس السعادة و من تخلى عن واحدة منها فقد تخلى عن السعادة .

الأدمي لن يستريح إلا أن يعيش بواقعية ، فلو رضيت بالواقعية فسوف يرضى عنك الجميع

سعد بن جدلان

و نقصد بالواقعية هو أنك تعيش كما أنت و لا تتصنع نفسك أو تزيف مبادئك و أخلاقك أو تحاول أن تلبس أقنعة مختلفة ، السعادة هو أن تعيش من أجلك .

الثقة في النفس

يمكنك فعل ذلك إذا كنت تريد الحصول على السعادة ، فقط ينبغي عليك الشعور بالثقة في نفسك ، حينها يمكنك فعل كل شيء ، يمكنك الحصول على أفضل عمل ، أفضل دروس تعليمية تزيد من معرتك للحياة ، و تحصل على المال الذي تحتاجه ، تحصل على صحة جيدة ، و في نفس الوقت تلتزم بقواعد ديانتك ، فكل هذا يتحقق بالثقة في النفس و أن تفعل ما تريد فعله طبعا بشكل إيجابي و تكون في مصلحتك و مصلحة غيرك .

فالأمر لن يعود إلى الأخرين بل يعود عليك أنت بالدرجة الأولى

إقرأ أيضا : 5 اقتباسات و أقوال لمحمد الفيتوري

المشاعر

تذكر دائما هذا الشيء ، بأن المشاعر هي ملكك أنت و ليس ملك الأخرين ، فمهما يحدث أي شيء في الخارج ، فأنت الوحيد الذي لا يزال يملك التحكم في مشاعرك ، فالنصيحة هنا هو أنك لا تتخذ قرارات حول ما يحدث من خارج جسدك أو مشاعرك و تذكر دائما أن أغلب الناس متخلفين مشاعريا ، لذلك أسعد نفسك و لا تنتظر أحد بأن يشاركك الحزن أو السعادة .

الكلام و الصمت

أحيانا كثيرة لا يفهم البعض كلامنا و يفسروه كما يحلو لهم أو حسب نواياهم ، هنا نحن فقط من هم المسئول عن كلامنا و ليس عن فهم الأخرين لنا ، فمهما شرحنا سيبقى هناك فجوة اسمها سوء الفهم أو سوء الظن ، حينها يكون الصمت أفضل حل .

و بالرغم من أن الصمت هو الحل ، فهناك أيضا من يسيء فهمنا ، فهناك بعض الأشخاص متعبون في علاقتهم و ذلك بالتبرير أو إدعاء البراءة التي تستنزف من طاقتك و كأنك متهم أو كأنك تذر الرماد في العيون . و لكن يبقى الصمت هو سيد الموقف و ذلك من أجل نفسك و من أجل راحتك .

إقرأ أيضا : قصة رائعة لأب مع ابنه المتوفي

أسوء الناس

  • أسوء الناس هو الذي من يتعامل معك حسب مزاجه ، فإن كان سعيدا عاملك بلطف ، و إن كان تعيسا عاملك بقسوة و بغضب و حماقة فيسبب في تعاستك أنت أيضا
  • أسوء الناس من حكم عليك من كلام الناس
  • أسوء الناس من رآك فرصة أو غاية لوسيلة
  • أسوء الناس من كذب عينيه و صدق أذنيه
  • أسوء الناس من جرحك أو أذاك و من قتلك و ذهب في جنازتك

كل هذه الأنواع من الناس تجنبهم لتشعر بالسعادة الدائمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى