دروس من الحياة

معلومات نتعلمها من دروس في الحياة الزوجية

هناك 4 مراحل مهمة تمر بها عبر فنون الحياة الزوجية لتسعد بها ، تعرف اليها هنا في هذه المقالة واعتمدها لإنجاح زواجك وضمان استمراره بعيدا عن معانات الطلاق و مشاكله .

هناك معلومات نتعلمها من دروس في الحياة الزوجية التي إذا ما تعرفت اليها تتجنب الكثير من الفشل و الخيبات في علاقتك الزوجية . و تكون من 4 أهم مراحل لفنون الحياة الزوجية السعيدة و كن سيد حياتك و العامل على إنجاحها مهما كلف ثمنها .

إقرأ أيضا : ما هي حلول أسباب فقدان الرغبة الجنسية عند النساء

معلومات نتعلمها من دروس في الحياة الزوجية

تؤدي بعض التصرفات حتماً إلى الطلاق ، إلا أن إذا تم تفادي بعض المشاكل الأخرى و التعرف اليها مسبقا فضلك سوف تساهم في الحفاظ على زواجك من الفشل . لأن الحياة الزوجية الطبيعية تمر بمراحل منها السلبي ومنها الإيجابي ، على ان تعالجها بشكل جيد ، و نذكرها كما الأتي :

الوقوع في الحب

الشعور بالحب هي أولى مراحل العلاقة الزوجية ، مع ارتفاع مستوى هرمون الحب في الجسم . وتعد هذه المرحلة ، مرحلة تأسيسية في بداية الزواج ، لأنها ستكون حتمًا النقطة التي تضعك في المسار الصحيح عندما تضعف العلاقة . فالحب يذكركما بأن مشاعر قوية تربطكما مهما كانت الظروف التي تمران بها .

قوّي و عزز فترات الحب في علاقتك الزوجية ، لكي تتمكني وزوجك من العودة اليها كلّما شعرتما أنّكما في فترة فتور عاطفي.

زوجين معا لبناء حياة مشتركة

يصل الكثير من الازواج إلى بناء حياة مشتركة رغم أنهم لا يزالون ليس لديهم قاعدة من الحب المجنون والمدفوع بالعاطفة . في حين يتعمق الحب في هذه المرحلة وتلتقيان معا كزوجين.

وتتسم بناء حياة مشتركة بالتأسيس لعائلة متماسكة والإنجاب ، رغم أن حياة المرأة تتغير بعد الإنجاب . إنه وقت العمل الجماعي و الفرح . تتعلم وتحفظ ما يحبه الشريك في هذه المرحلة ، لتتسع حياتكم الفردية و تتطور معا.

خيبة الأمل

هذه هي المرحلة التي يفهمها أو يعرفها القليل من الناس . إنه المكان التي قلت فيه العواطف و الأحاسيس ، ومع ذلك إنه الواقع الذي يمر به كل زوجين ، وعليك أن تعلم أنها ليست بداية النهاية كما يفكر أغلبية الناس . و إنما بديت الطريق إلى الحب الحقيقي و الدائم ، لذا في هذه المرحلة ، أنصح باعتماد طرق التودد لا يستطيع الطرف الأخر مقاومتها مما يجعله متعلق بك أكثر .

و تذكر أن في مرحلة خيبة الأمل هي فرصة لتنمو علاقتكما روحيا ، وهذا يتطلب شجاعة كبيرة . فلا داعي للقلق ! فرغم دقة هذه المرحلة التي تسبب الانفصالات الشائعة إلا أنك تستطيع مع زوجك أو زوجتك أن تتخطيها بنجاح ، و طبعا ذلك بعد ألم و الشعور بأحاسيس سيئة لكن يمكنك فعل ذلك من أجل الحب !

خلق حب حقيقي و دائم

تأتي هذه المرحلة لتأكد المراحل الثلاث الأولى بأنها مرت بنجاح ، و تعتبر هدية لطرفين بعد الوصول إلى هذه المرحلة الثالثة بعد صمود و تحدى الصعوبات الحياة . وعندما تصل الى هذه المرحلة ، تأكد أنكم تأسسان لحب قد يدوم طويلا مهما إشتدت الصعاب و تكررت المشاكل.

فبعد المرحلة خيبة الأمل ، تنكشف كل الحقائق و العيوب ، و عند تجاوزها و تتقبلان ضعفكما وحقيقتكما فستشعران بالأمان . ستشعرون أنكم لبعضكما البعض حقا . و سيشعل الحب بينكما ، وذلك بعد تعلم كيفية تعزيز التفاهم بينكما و تجاوز كل تلك الصعوبات .

إقرأ أيضا : حلول التي تساعد على تحسين الأداء الجنسي عند الذكور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى